» النائب سيد حسين القلاف/ من صميم القلب أدعو وأتمنى من أخواني المؤمنين ..  » النائب سيد حسين القلاف من الجلسة خلال مناقشة تقرير لجنة المالية بشأن تحويل الكويتية الى شركة مساهمة..  » النائب سيد حسين القلاف/ لا خير فينا إن لم ننصف الكويتيات ونعطيهن كامل حقوقهن ..  » النائب سيد حسين القلاف/ أناشد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية حفظه الله التدخل لإلغاء القرارات المجحفة بحق الزوار الكويتيين ...  » مقابلة قناة الوطن مع السيد حسين القلاف - 4 مايو 2013  » النائب سيد حسين القلاف: الدستور ليس ثوبا يفصله كل طرف على مقاسه والمال العام ليس ملك شخصي لاحد يتصرف به..  » النائب سيدحسين القلاف: ان كنا نخطأ مسلم البراك في بعض السلوكيات الا ان الحكومات المتعاقبه تتحمل مسؤوليه..  » النائب سيد حسين القلاف/ نطالب الداخلية باطلاع الرأي العام بشفافية كاملة ما وراء سرقة مخزن الأسلحة وما أبعاد هذه الجريمة ؟..  » النائب سيدحسين القلاف : لسنا من هواة الفضايح ولا التشفي وحب الانتقام ولكن نحن امام تطبيق القانون فاذا ثبت متاجره نائب سابق بالخمور ..  » النائب سيدحسين القلاف : لا اعرف ماذا ينتظر وزير الداخليه لاتخاذ الاجراء اللازم حول الاعتداء على مسجد البحارنه في الدعيه ..  



جريدة الوطن
جريدة الوطن - 07/01/2010م - 8:54 ص | عدد القراء: 2000



لقد أثرت نقطة جوهرية في استجواب رئيس الحكومة من ضمن ثلاث محاور ناقشت فيه الاستجواب وكان المحور الاخطر أسميته «عراب الجلسة وورقة عدم التعاون» ولكن وللاسف الشديد لم أعط الفرصة كاملة لشرح هذا المحور وكنت اتمنى ان يسمع الجمهور هذا المحور، وعدم سرية الجلسة حتى نوقف اندفاع بعض الشباب واظهار الصورة السياسية والمشهد السياسي الذي جزء منه دور العراب فيه لكن لم يتم لي ذلك خوفا من التجريح والتوهين!!

يذكر القارئ الكريم سلسلة الندوات التي عقدت بعد استجواب رئيس الحكومة وكذلك سلسلة المقالات التي كتبها العراب والتي من خلالها ينكشف جزء من الحقيقة وهنا اريد ان الفت نظر القارئ قد يكون البعض المنجر وراء هذا الخطر غير واع لما يحاك ودبر في ليل وانه مستهدف من خلال هذه الحركة السياسية وان كان من النواب المفترض فيهم الوعي وعدم الانقياد لخطط شيطانية، وكلمة حق يراد بها باطل واعتقد ان ما يقول به البعض قد يصدق عليه قول الحق سبحانه مبدأ يجب ألا يحيد عنه علما ان الباطل يقوى من حيث لا يعلم البعض كفة المتآمرين المؤزمين وهم غير متوجهين لتلك الحقيقة لقوله تعالى {قل هل ننبئكم بالأخسرين اعمالا الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدنيا}

 كما اريد ان يلتفت القارئ الكريم الى حقيقة يجب ألا يغفل عنها وهي نعم الاستجواب حق دستوري كفله الدستور للنواب ولكن في نفس الوقت يجب ان لا يغيب عن اذهانهم ان العمل السياسي جزء حاكم في الحياة السياسية دائر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية فكل فريق يمارس توجهه السياسي والعنصر السياسي عنصر حاكم في حركته ولعلي أذكر القارئ الكريم بكثير من الاحداث التي مرت حول استجوابات قدمت لوزراء في السلطة التنفيذية وكان الظرف السياسي هو العنصر الاساسي والمهم فيها وان كانت محاور الاستجواب ومادته فيه من المثالب في معظم الاحيان وجزء من الحقيقة فليعلم القارئ تماما حقيقة استجواب الوزير الدكتور يوسف الابراهيم واعني بذلك موقف بعض النواب في مسألة طرح الثقة ان المطلوب كان عند البعض هو رأس الوزير نتيجة للصراع الفكري القائم بين الوزير وبعض الاسلاميين فاسقاطه لم يكن بسبب ما جاء في مادة الاستجواب بقدر ما كان واضحاً، يعكس الصراع الايديولوجي كذلك استجواب الشيخ سعود الصباح واستجواب وزير الداخلية الأخير.



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:
عدد الأحرف المتبقية: