» النائب سيد حسين القلاف/ من صميم القلب أدعو وأتمنى من أخواني المؤمنين ..  » النائب سيد حسين القلاف من الجلسة خلال مناقشة تقرير لجنة المالية بشأن تحويل الكويتية الى شركة مساهمة..  » النائب سيد حسين القلاف/ لا خير فينا إن لم ننصف الكويتيات ونعطيهن كامل حقوقهن ..  » النائب سيد حسين القلاف/ أناشد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية حفظه الله التدخل لإلغاء القرارات المجحفة بحق الزوار الكويتيين ...  » مقابلة قناة الوطن مع السيد حسين القلاف - 4 مايو 2013  » النائب سيد حسين القلاف: الدستور ليس ثوبا يفصله كل طرف على مقاسه والمال العام ليس ملك شخصي لاحد يتصرف به..  » النائب سيدحسين القلاف: ان كنا نخطأ مسلم البراك في بعض السلوكيات الا ان الحكومات المتعاقبه تتحمل مسؤوليه..  » النائب سيد حسين القلاف/ نطالب الداخلية باطلاع الرأي العام بشفافية كاملة ما وراء سرقة مخزن الأسلحة وما أبعاد هذه الجريمة ؟..  » النائب سيدحسين القلاف : لسنا من هواة الفضايح ولا التشفي وحب الانتقام ولكن نحن امام تطبيق القانون فاذا ثبت متاجره نائب سابق بالخمور ..  » النائب سيدحسين القلاف : لا اعرف ماذا ينتظر وزير الداخليه لاتخاذ الاجراء اللازم حول الاعتداء على مسجد البحارنه في الدعيه ..  



أنا مَنْ أسس كتلة العمل الشعبي.. ولن أتوانى عن «لشط» بعض النواب
06/05/2009م - 5:23 م | عدد القراء: 4743



 

   

 

 

 

 

 

 

 

إسراء جوهر -  6 مايو 2009

النائب السابق مرشح الدائرة الاولى سيد حسين القلاف شخصية مثيرة للجدل، اشتهر بتصريحاته النارية ومواقفه الجريئة، سافر للعلاج ومن هناك ارسل برقيات لسمو رئيس الوزراء بتحمير العين تارة وتارة اخرى ناشد الامير حل المجلس حلاً غير دستوري ما جعل خصومه يحتجون عليه ويتربصون به بوابل من الانتقادات ليعود مرشحاً نفسه من جديد لانتخابات 2009 مستقلاً. في حوار مع «النهار» أكد القلاف ان موقفه لا مجال فيه للتناقض وانه لن يكفر بالديموقراطية معرباً عن امله في الشارع الكويتي ليحسن الاختيار على ضوء توصيات سمو الأمير. وقال ان الاستجواب هو قتل سياسي بطيء للمحمد الا انه بمواقفه اجهض هذه الخطة منتقداً الاستجوابات المقدمة للرئيس. وأكد القلاف ان خصومه ومنتقديه ينظرون اليه «كزوجة الاب» مهما كان «رحوماً» فلن يعجبهم واسماهم بجماعة ملا نصر الدين الطوسي! قضايا كثيرة تطرق اليها القلاف وفيما يلي تفاصيل الحوار:

سيد حسين، كيف تقرأ المشهد السياسي اليوم اذا اخذنا بعين الاعتبار التصعيد النيابي وما تبع ذكل من حل المجلس.
■ اعتقد ان الوجوه السياسية تتغير والحالة السياسية فيها مد وجزر في جميع الاوساط وما حدث في مجلس الأمة من تصعيد ومن ثم الحل يرجع الى سبب مهم وهو «ابتدائية» النواب في العمل البرلماني ما ادى لهبوط الاداء لكنني متفائل انها مرحلة وستذهب وهي جزء من تاريخ الكويت.

● ما رأيك في اللهجة التهديدية الاستباقية التي ينتجها بعض المرشحين منذ الآن؟ وما انعكاسات ذلك على المجلس المقبل؟
■ هذا امر واضح للتكسب الانتخابي والبعض يعتقد انه سيكسب شعبية أكبر اذا انتهج نهج المزايدات والشارع بالفعل احياناً يحب المرشح ذا الصوت المرتفع، وانا اعتقد ان التهديد هو عنوان كبير للجهالة وعدم المعرفة السياسية والحكومة لا يمكن محاسبتها على افعال حكومة سابقة حتى لو رجعت بافرادها وهذا نص دستوري الكثيرون يجهلونه وبالتالي لو رجع الوزير نفسه الذي حضرت له مادة استجواب على سبيل المثال لن يصح استجوابي له مرة اخرى بعد ادائه القسم الا اذا ربطنا مرة اخرى بتجاوزات الوزارة بالوزير وعليه فإني ارى ان من يهدد انما يدل على جهله بالدستور.

سيد، عندما كنت في لندن وجهت خطاباً لرئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد وضمن بنود خطابك ذكرت ان الشعب قد كفر بالديموقراطية، ماذا عنك؟ هل كفر سيد حسين القلاف بالديموقراطية؟
■ للاسف البعض من الشعب قد كفر بالفعل بالديموقراطية اما بالنسبة لي فاني اختلف عن المواطن العادي لانني اتعاطى العمل السياسي في دهاليزه وبالتالي لا يمكن ان اكفر بالديموقراطية وانا امارسها وبلا شك هناك سخط شعبي واحباط من اداء الحكومة والمجلس لكن النصيب الاكبر من السخط هو على المجلس.

مصلحة البلد أكبر وأهم
● علقت على الحل الدستوري بأنه «لا طبنا ولا غدا الشر» لماذا؟ ولماذا رجحت كفة غير الدستوري؟
■ كمراقبين نرى من أذم ووترّ وصعّد حظي بالشعبية الاكبر ومن ادعى صار بطلاً ومن الممكن ان يوجع بقية البرلمان وهكذا لا طبنا ولا غدا الشر في حين اقول لمن انتقدني بالمطالبة بالحل غير الدستوري فانهم لا يؤمن بالديموقراطية لانهم يصادرون رأيي وان كان لا يعجبهم، ثم ليس من صلاحياتي ان احل المجلس سواء دستوري ام غير دستوري بل هذا حق ومن صلاحيات الأمير وما قلته مجرد رأي ومناشدة وعلى الناس ان يفهموا انني كنائب متضرر بشكل مباشر بالحل لكنني ارى شيئاً اخطر وانا كنت واعياً ان العديد سيتصيدون عليّ هذا التصريح ويأخذونه مثلباً ضدي ولم اكن غافلاً عن ذلك لكن مصلحة البلاد عندي اهم واكبر.

خلهم على راحتهم
● الا ترى تناقضاً في موقعك تارة تدعو لحل المجلس والانقلاب على الدستور وتارة اخرى ترشح نفسك للمجلس، هذا ما يردده البعض ضد سيد حسين القلاف فما قولك؟
■ اتمنى ان تضعي اصبعك على من يقول «هؤلاء» يقولون منذ عام 1992 ويذكرونني بملا نصر الدين الطوسي وقصته الشهيرة مع ابنه وحماره ولم يستطع ان يرضي الناس وهذه النوعية من البشر لاتزال تعيش بيننا و«خلهم على راحتهم»!

العمامة في المجلس
سيد حسين كنت اول نائب معمم واول من ادخل العمامة تحت قبة البرلمان وعندها قلت انك تريد اثبات ان الدين والسياسة لا ينفصلان، الا زلت عند رأيك بعدم وجود فصل الدين عن الدولة؟
■ من ينادي بفصل الدين عن الدولة يبخس حق الاسلام، فهل يستطيع هؤلاء الفصل بين نبوءة النبي محمد - صلى الله عليه واله وسلم - وبأنه صاحب رسالة سماوية وبين دوره كقائد للامة الاسلامية والقائد هو سياسي! وبالتالي مازلت عند رأيي ان الدين والسياسة وجهان لعملة واحدة.

● قلت «اني لن انزل اذا كان نزولي للانتخابات يهين كرامة العمامة».. ما رأيك؟
■ انا قلت اذا كان نزولي يهين العمامة، فلن انزل واذا «أداة» شرط ومازلت عند رأيي، واحب ان اقول لجماعة ملا نصر الدين تعلموا اللغة العربية ومن ثم انتقدوني!

زوجة أب
● يقال ان السيد القلاف يرنو لبطولة اللحظة ولذلك نراه يلمع إعلامياً مع قرب وقوع الحل.. ما رأيك؟
■ لايزال جماعة ملا نصر الدين يبحثون عن مثلب لسيد حسين القلاف وهؤلاء للاسف يرونني كزوجة الاب! فمهما كنت رحوماً وبعد خمس عشرة سنة من العطاء لايزالون ينظرون لي كزوجة الاب لن اعجبهم.

سيد، هل الناس مطالبون بالتصويت للعمامة ام للمواقف؟
■ بلا شك للمواقف، لكن من الطبيعي ان الناس يميلون للعمامة واحب ان اقول ان هذه العمامة ليست خرساء ولو كانت فهل كانوا سيجدون لها هذه الدورات البرلمانية كلها؟ ثم الان ناخبو سيد حسين القلاف هم انفسهم ام انهم زادوا وصاروا من شرائح اخرى؟ اتمنى من جريدة «النهار» ان تذهب الى الجهراء لتعرف شعبية القلاف عندهم.

«مستقل» لمصلحة الكويت
● لنتحدث عن الدائرة الاولى اين انت وسط التيارات والتحالفات خصوصاً بين الشيعة؟ والا تتوافق اطروحاتك مع مرشح اخر فنشهد تحالفاً ما؟
■ في البداية احب ان اقول ان الدعم الاكبر لي هو من الناخبين، ثم ان مجموع التيارات الموجودة في الساحة اتوافق معها في بعض الافكار وقد اختلف بافكار اخرى وكوني مستقلاً لا يعني انني لا احظى بعلاقات طيبة مع مختلف التيارات الشيعية في الدائرة وانا ارى انه لمصلحة الدائرة ولمصلحة الكويت ان انزل مستقلاً، ثم انني لست جديداً على الدائرة الاولى لانه سبق وان خضت الانتخابات في الدعية والرميثية وهكذا الدائرة ليست جديدة عليّ وانا لم اتغير مازلت انا كما يعرفني الناس.

الخلاف الشيعي - الشيعي
● الخلاف الشيعي - الشيعي والتصدع في البيت الشيعي، لماذا؟ وعلى عاتق من يقع رأب هذا الصدع؟
■ الخلاف امر طبيعي ووارد بين اي شريحة من شرائح المجتمع ودأب الخلاف والصدع في البيت الشيعي يقع على عاتق القيادات السياسية التي من واجبها لم الشمل والتقريب بين وجهات النظر ونحن مطلوب منا الاتحاد مع العالم فما بالك بالاتحاد مع من يتقاطع معنا في الافكار والاطروحات.

مازلت أناشد بتحمير العين
● ناشدت رئيس الوزراء بتحمير العين...
■ مازلت اناشده بتحمير العين لانه في الآونة الاخيرة ضاعت هيبة الدولة والقانون وصار اسهل شيء يمكن تجاوزه والتسلق عليه هو القانون ولذلك اعتقد ان البعض لا يفهم لغة الحوار والديموقراطية ويستوعب فقط لغة تحمير العين؟

وعموماً عالم السياسة يستخدم لغة العصا والجزرة، وبقراءتنا واستقرائنا للتاريخ نرى ان الحكام على مر الزمن كانوا تارة يستخدمون لغة العصا وتارة اخرى لغة الجزرة، والحكيم من يستخدم لغة العصا والجزرة كل في موقعها.

● الا تعتقد ان ذلك يعني مصادرة الرأي الاخر؟
■ نحن مع مزيد من الحريات لكنني ضد تجريح الاخرين او الطعن بهم او عمل فتنة في البلد او تأجيج الاجواء، نحن لا نريد للكويت ان تصبح عراقاً ثانياً او لبناناً آخر.

تعرية المواقف
● انتقدت استجواب «حدس» الأخير واصفاً إياه بـ «السخيف» ودخلت في سجال مع النائب السابق د. ناصر الصانع وتوعدت وأنت في لندن أنك ستعري المواقف عندما تعود، ماذا قصدت من ذلك؟
■ تحدثت سابقاً وبإسهاب عن «حدس» ومواقفها منذ العام 1999 وقد خصصت ندوات بالكامل عن الحركة الدستورية، وأنا مازلت أتكلم وأعري المواقف وأضع النقاط على الحروف، وبالنسبة للاستجواب الأخير كان واضحاً فيه أن «حدس» تنتقم لوزيرها العليم الذي خرج من التشكيلة الحكومية و«الشمس لا تغطى بمنخل» ولو رجع الوزير العليم لوزارة النفط لما استجوبت «حدس» رئيس الوزراء على صفقة الداو كيمكال.

كلمة حق يُراد بها باطل● بغض النظر عن دوافع مقدمي الاستجواب، ألا تعتقد أنك تصادر حقهم في تقديمه خاصة أنك سبق وأن لوحت باستجواب رئيس الوزراء إذا لم يُقل وزير الصحة آنذاك الذي استجوب وطرحت الثقة فيه؟
■ هذه كلمة حق يراد بها باطل، أنا لا أصادر رأي الآخرين لكنني لا أقبل أن تصبح الأداة الدستورية سبباً في ظلم الآخرين وإذا كان الاستجواب فيه ظلم لأي مواطن كويتي سواء كان من الأسرة أم لم يكن فيصبح لزاماً علينا كنواب دفع هذا الظلم، وأنا أعتقد أن ناصر المحمد واقع تحت الظلم ويُراد استخدام سلاح الاستجواب لضرب الكويت والدليل على ذلك أنه عندما تم إحالة مصروفات ديوان رئيس الوزراء للمحاسبة كنت من الموقعين على ذلك وعندما ظهر تقرير ديوان المحاسبة الذي برأ ديوان سمو رئيس الوزراء كان لابد لي من الوقوف في وجه مقدم الاستجواب والتأكيد على نزاهة ديوان المحاسبة وبالتالي سقط الاستجواب.

أما استجواب الطبطبائي وهايف والبرغش فهو استجواب مبني على قضية طائفية مئة في المئة لا يمكن السكوت عليه بأي حال من الأحوال أما استجواب حدس فبسبب إقالة وزيرهم والتكتل الشعبي كانوا يلوحون باستجواب أنه لو نجح قانون الاستقرار الاقتصادي فنستجوب رئيس الحكومة وهو مضاد للديموقراطية وبالتالي لو نظرنا لهذه المعطيات فأنا لم أصادر حق أحد في التعبير عن رأيه في استخدام أدواته الدستورية بل كنت أقول استخدموا هذا الحق بحكمة. وقديما قيل «لا حكم إلا للقرآن» وقال عنه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب «كلمة حق يراد بها باطل».

ملكي أكثر من الملك
● تدافع دفاعاً مستميتاً عن ناصر المحمد، وتُتهم بأنك حكومي صرف وملكي أكثر من الملك.. ما ردك؟

■ أولاً، أرجع هذا الاتهام لجماعة ملا نصر الدين ومن ثم أنا أرى أن البعض يعتقد أن تحدي الحكومة والتطاول عليها بطولة والأخطر أنني أرى هناك قتل سياسي لرئيس الحكومة وظلم واقع على ناصر المحمد وأنا لن أقبل بذلك، أما دفاعي المستميت فلو كنت ممن يدافع دفاعاً مستميتاً عن المحمد لسمعوا كلاماً أشد من الذي قلته، وما أقوله الآن هو مجرد بعض النقاط على الحروف ولو أرادوا رؤية الدفاع المستميت «أوريهم».

نواب انلشطوا من القلاف
● يؤخذ على السيد تطرفه في رأيه وشدته في طرح القضايا فلا تترك مجالاً للمشاحنات بينك وبين زملائك النواب فما رأيك؟
■ «مسكين سيد حسين يا كثر ما يؤخذ عليه».. بالعكس أنا أناشد الاعتدال لكن إذا كان حبي للكويت تطرفاً فأنا أكبر المتطرفين وأشدهم.

ثم أنني عاصرت ستة مجالس في كل مجلس هناك 50 نائباً يصبح مجموعهم 300 نائب إذا ضربنا إجمالي العدد وإذا «انلشطوا منهم 2 و 3» فهذا حكم مجحف بحقي!

● نرى ان الشحن الطائفي يزداد خصوصا في مواسم الانتخابات ما رأيك؟ وهل يصل مروجو الطائفية للمجلس؟
■ النفس الطائفي والقبلي والعائلي والفئوي والحزبي يصعد في موسم الانتخابات وهذا للتكسب الانتخابي وخطورة ذلك تكمن في انه اذا أثيرت نعرة من هذه النعرات فانها تؤثر على وحدة البلد ولحمته.

والمرشحون ينجحون بهذا الطرح في المناطق التي تستوعب وتستقبل هذه النعرات وهي مثل البكتيريا اذا وجدت البيئة المناسبة نمت وكبرت وتكاثرت وهكذا نستطيع ان نقول عن هؤلاء المرشحين تجار سياسة بارعين في مجال اثارة النعرات لكسب أكبر عدد من الأصوات.

الدوائر الخمس محاصصة
ما الجديد على صعيد الدائرة الأولى في انتخابات 2009؟
■ في البداية أحب ان أقول ان من قسم الدوائر بهذا الشكل هدف الى المحاصصة ولتأخذ كل فئة نصيبها، وبالنسبة للمجلس السابق عادة وجوه قديمة وهذا أمر طبيعي فالتغيير امر مجهول ولذا يتعاطى الشارع مع الاسم المعروف والأقوى وهذا أمر طبيعي كي لا تخسر حصتها من المقاعد النيابية، وأنا أتصور ان هناك ردة فعل من الشارع الكويتي على النواب والله العالم من ستصيبه ردة الفعل هذه.

● ما رأيك فيمن يقول ان عمر المجلس القادم قصير؟
■ هذا نوع من التنجيم لكن استطيع أن أؤكد اذا كان عمر المجلس القادم سيستمر أم لا اذا عرفت افرازات ونتائج الانتخابات وعرفت تشكيلة المرشحين عندما أستطيع الجزم، وبالطبع اذا عادت الوجوه التأزيمية فلن يعمّر المجلس.

حكومة تكنوقراط
سيد ذكرت المحاصصة في تقسيم الدوائر، والبعض يعيب على الحكومة لجوئها للمحاصصة في التشكيلة الحكومية، مارأيك؟
■ هي تجربة من التجارب وقد سبق وان خاطبت رئيس الوزراء السابق آنذاك سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في مجلس 2003 وطالبته الا ينظر للمحاصصة في التشكيلة الحكومية وكررت مطالبتي لسمو رئيس الوزراء ناصر المحمد، فنحن في حاجة لحكومة تكنوقراط «بعيدة عن المحاصصة ويجب ابعاد الحزبين عن مقاعد الوزارة».

● ومارأيك في الهجوم المستمر على سمو رئيس مجلس الوزراء؟
■ بديهيات العمل السياسي غائبة عن بعض النواب وهو ان المطلوب من النواب ان يطبقوا العدالة، لكن الملاحظ ان الحركات السياسية فقدت ميزان العدالة عند تعاملها مع ناصر المحمد، كيف نحاسب رئيس وزراء جديدا استلم منصبه منذ ثلاث سنوات على تراكمات الصحة والتعليم والاسكان والتوظيف
وهل يعقل ان يضع كل الخراب في البلد برقبة هذا الرجل؟

هذا لا يجوز ويعتبر ظلما واجحافا بحقه وبالتالي المطلوب مني كنائب الوقوف ضد الظلم وناصر المحمد قبل ان يكون أحد أبناء الأسرة هو مواطن كويتي وأنا وظيفتي الوطنية والشرعية دفع الظلم عن هذا المواطن الكويتي.

ناصر الحمد رئيس قادم
● لماذا تنفرد بالدفاع عن ناصر المحمد ولماذا لا يساندك بقية النواب؟
■ أتمنى ان تسألي النواب هذا السؤال، ولماذا لم يتطرق أي منهم لقضية الامارة، أتحدى أي نائب في تلك المرحلة ان يكون قد صرح مثلي في هذا الموضوع، والسبب أنني ليس عندي ما أخاف عليه وأحب وطني كثيرا.

● هل يخاف بقية النواب؟
■ بلا شك لقد دفنوا رؤوسهم في الرمال.

● اذا تحدثنا عن رئيس الحكومة القادم والتكهنات التي تصاحب الأمر...
■ بالنسبة لي أنا فان رئيس الوزراء القادم هو ناصر المحمد.

الاستجواب قتل سياسي
● ألا تخشى ان رجع ناصر المحمد أن يعود التأزيم؟
■ يعتمد على التشكيلة التي ستفرزها الانتخابات، ثم انني أحب أن أقول لسمو الشيخ ناصر المحمد أن يتصدى لهم ونحن كنواب لن نسكت عن الظلم بوجود ناصر المحمد في رئاسة الوزراء أو غيرها.

● ألا تعتقد ان الحكومة السابقة ضعفت أمام الاستجوابات؟
■ هذا ما تروجه جماعة ملا نصر الدين عن ناصر المحمد، وعلى هؤلاء يجب أن يعوا ان هذه التبريرات قد تنطلي على المواطن البسيط، أما المراقب والعارف بالحركة السياسية في المجتمع يعلم ان المطلوب هو ضرب الحكومة، فالاستجواب يعني القتل السياسي البطيء والبعض يريد السيطرة على البلد عن طريق ممارسة هذه الضغوطات، لكن الموقف السياسي الذي اتخذه ناصر المحمد أجهض هذه الخطة.

خلافات الأسرة
● قلت انهم استهدفوا قتل المحمد سياسياً، فهل نجحوا في ذلك؟
■ للأسف البعض انطلى عليه موضوع الاستجواب، لكن حكمة صاحب السمو الأمير قطعت عليهم الطريق.

● هناك من يقول ان استهداف ناصر المحمد بسبب بعض الخلافات في الأسرة، ما رأيك؟
■ لا يمكن أن ننكر أن خلافات الاسرة قد ألقت بظلالها على حكومة ناصر المحمد، لكن في الآونة الاخيرة استوعب البعض أن أوراقهم لابد أن توضع في ملفاتهم.

● هناك من يقول ان العملية السياسية تدار من الخارج، ما رأيك؟
■ هناك كلام ومؤشرات من هذا القبيل لا يمكن بناء حكم قطعي عليها.

أرفض الأحزاب والكتل والتيارات
● ماذا عن التيارات الدينية والاتهامات التي تلاحقها بأن لها أجندة خارجية؟
■ فكرة التيارات والأحزاب والكتل أرفضها، فأهل الكويت القدماء لم يعرفوا هذه التصنيفات وصرنا اليوم مرآة عاكسة للاوضاع السياسية خارج البلد، نحن نعكس أوضاع العراق ولبنان وغيرهما من الدول العربية، وهذا أمر لا نريده، نريد العيش بكويتنا، وهذه التيارات تنظر الى من اقتدت به وتعمل وفقا له، وعندما نرى في العراق بعض السلوكيات ينادى بها وللأسف عندما نرى نائبا يتهم طائفة أخرى بالعمل على ازالة المساجد فهذا الانعكاس لابد وأنه قد أتى من مكان قريب.

● أحد المرشحين دعا الى التطبيع مع اسرائيل، ما رأيك؟
■ هذا مسكين، سمو الامير يصرح بأننا آخر دولة ستطبع مع اسرائيل ويأتي هذا المسكين ويدعو لاقامة علاقات مع اسرائيل! هذا أمر مرفوض وغير مقبول في بيئتنا.

● ما رأيك في شروط الترشيح والانتخابات؟ أليس من الضرورة تعديلها؟
■ هل التعديل يعني الشهادات؟ المجلس الاخير كان به أكبر نسبة من الدكاتره والشهادات العليا ومع ذلك كان مجلسا فاشلا، وبالتالي أعتقد أن الشروط مقبولة والعقل والحكمة والقلب لا يكتسبان بالشهادة.

● المجلس المقبل، ماذا يحتاج؟
■ نحتاج الى ناس عقلاء ويفهمون العمل السياسي وعلى قدر من النظافة والنزاهة.

القلاف و«الشعبي»
● خلال مسيرتك النيابية لم نر السيد القلاف منتميا لأي تكتل.. لماذا؟
■ أنا من أسس كتلة العمل الشعبي ومن ثم استقلت بسبب رؤيتي لانحراف التكتل عن مساره الذي كنت أطمح اليه، لابد من وجود بوصلة تقود التكتلات ونحن اختلفنا بوصلتنا في كتلة العمل الشعبي عند استجواب يوسف الإبراهيم. وعموما، هناك نواب كانت لهم بصماتهم دون انتمائهم لكتلة معينة وعلى مستوى العالم وبرلماناته العريقة كبريطانيا وألمانيا، والقضية اننا نريد أن يصل للبرلمان من يتسلح بحكمته ورزانته وليس بكتلته وتياره.

● اذا وفقت في دخول المجلس، ما أهم القضايا التي تحملها معك؟
■ هناك ثلاثة ملفات لابد من التعاطي معها بصدق وأمانة، أولها المرأة الكويتية التي أعتقد أن العديد من القوانين مجحفة في حقها.وثانياً شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة وهي فئة مظلومة وثالثاً «البدون» ممن لا ناصر لهم ويحتاجون لوقفة وهذه الشرائح الثلاث أحمل همهم والمجلس السابق لم يمهلني الوقت لأقدم لهم شيئا، لكن أسأل الله ان أستطيع خدمة الوطن من خلال تبني هذه الملفات.

أقبل الوزارة بشروط!
سيد.. لو عرضت عليك الوزارة هل تقبل؟
■ لو عرضت عليّ الوزارة فقبولي مرهون بأمرين أولهما التشكيلة التي ستفرزها الانتخابات من نواب، والأمر الثاني من هو رئيس الحكومة؟ من سيكون رئيسي؟

● واذا كان رئيس الحكومة هو سمو الشيخ ناصر المحمد؟
■ هذا يحل جزءاً من المشكلة ويبقى الجزء الثاني.

استقالتي قميص عثمان
● ماذا تقول عمن يتهمك بالتناقض تارة تقدم استقالتك من عضوية المجلس ومن ثم تترشح لعضويته مرة أخرى؟
■ تقديمي للاستقالة صار قميص عثمان، وأقول لهؤلاء كم مرة تحدث سمو الأمير وقال «ترى وصلوني حدي» وأنتم تتاجرون في البلد فمن ينتقدني ليرد على سمو الامير ان استطاع وما تقديمي للاستقالة آنذاك الا انعكاس للخطاب السامي لسمو الأمير.

وأعتقد ان الشارع الكويتي يعي خطاب الامير وأثبت مراراً ولاءه للحاكم وأنا انعكاس لهذا الشارع.

شكر
سيد حسين القلاف بماذا تختم لقاءنا معك؟
■ أشكر جريدة «النهار» وتواصلها معنا وأشكر سمو الامير وولي العهد وسمو رئيس الوزراء على موقفهم مني أثناء رحلة علاجي وأشكر كل من ساندني بالدعاء من أهل الكويت، وأسأل الله التوفيق.

زوجة أب

سيد حسين القلاف شبه نفسه بزوجة الأب في عين منتقديه، فمهما بذل من محبة وعطاء ينظرون اليه على أنه زوجة أب لا يعجبهم.

ملا نصر الدين

كانت قصة ملا نصر الدين الطوسي حاضرة بقوة في أحاديث القلاف وتتلخص قصة الملا نصر الدين بواقعته الشهيرة مع ابنه وحماره فعندما يصعد هو ويترجل ابنه ينعت بالظالم وعندما يركب الابن الحمار ويترجل الاب يتهمون الابن بالعقوق، وهكذا احتار الملا وعرف أن ارضاء الناس غاية لا تدرك.

مؤسس ((الشعبي))

أكد القلاف أنه صاحب فكرة انشاء كتلة العمل الشعبي لكنه استقال منها بعد استجواب يوسف الابراهيم.

التطبيع مع إسرائيل

استغرب القلاف دعوة أحد المرشحين للتطبيع مع اسرائيل وقال عنه كلمة باللغة الفارسية «باد نجت» أي سيئ الحظ!

استجواب(( حدس )) انتقام

اعتبر القلاف استجواب «حدس» محاولة انتقام من الحكومة لاقالة الوزير الحدسي العليم.

 

السيد حسين القلاف يتحدث للزميلة إسراء جوهر (تصوير عبداللطيف القعدان)

جمع غفير يستقبله في المطار بعد رحلة علاجه

السيد حسين القلاف في إحدى جلسات مجلس الأمة



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:
عدد الأحرف المتبقية: