الأحد 19 أبريل 2009 - الأنباء

القلاف عاد إلى البلاد بعد رحلة علاج في بريطانيا: رغبة الناس وخدمة الكويت دفعتا بي للترشح للمجلس

18/04/2009م - 5:05 م


 

 

 

 

 

 

 

عاد الى البلاد في الخامسة عصر امس النائب السابق ومرشح الدائرة الاولى (شرق ـ الدسمة) سيد حسين القلاف قادما من العاصمة البريطانية (لندن) بعد رحلة علاج تجاوزت الـ 3 اشهر، وكان في استقباله النواب السابقون علي الراشد وم.مرزوق الغانم واحمد لاري ومبارك الخرينج وحشد من المواطنين.

وقال القلاف، لدى وصوله:‍ اشكر رب العالمين الذي انعم علي بالعافية واشكر صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الذين ـ بالفعل ـ تفضلوا علي بكرمهم ومحبتهم ولم يقصروا واشكر كل الشعب الكويتي لأنني عرفت خلال الازمة التي مررت بها ماذا يعني تماسك اللحمة الكويتية ولولا دعاء الجميع لما كانت هذه النتيجة. واضاف، ردا على تشاؤمه او تفاؤله من المجلس المقبل: لا نستطيع ان نحكم على المجلس او اي طرف سياسي الا في وقته، فمجلسا 1992 و1996 كانت لهما ظروفهما وهكذا فالشعب الكويتي بعد التجربة المريرة التي مر بها وهذا الحل الدستوري اتصور ان الشعب تلقن درسا اتمنى ان يكون بعده على قدر المسؤولية.

واكد القلاف: انني لم اكن انوي الترشح لكن هذه رغبة الناس، وانا قادم للخدمة ومهما فعلنا من اجل الكويت فلن نوفيها حقها، وبالنسبة لي فالمفروض ان مكاني في المستشفى وليس هنا، لكن الحمد لله على كل حال.

لقطات من الاستقبال

  • انحنى سيد حسين القلاف على رأس ويدي والدته مقبلا اذ تقدمت الحشود النسائية التي كانت في استقباله وفي تلك اللحظة تساقطت الدموع من عينيه.
  • تعالت أصوات «اليباب» لدى نزول القلاف من سلم الطائرة بينما ردد الشباب أناشيد إسلامية.
  •  عدلت إدارة أمن المطار مكان استقبال السيد من قاعة التشريفات العادية إلى الأميرية تفاديا للزحام المتوقع لاستقبال القلاف.
  •  النائب السابق علي الراشد وصف القلاف بالنائب الصادق، قائلا: مثلما هنأناه بالسلامة على تجاوز أزمته الصحية نتمنى أن نهنئه 17 مايو المقبل.